الحكومة تفشل فى إقناع القوى الثورية بالتراجع عن «مليونية حب مصر»

View previous topic View next topic Go down

20110810

Post 

عاجل الحكومة تفشل فى إقناع القوى الثورية بالتراجع عن «مليونية حب مصر»





كتب

محمود جاويش وأسامة المهدى ومنير أديب وهانى الوزيرى وغادة محمد الشريف، والمحافظات ــ محمد أبوالعينين وأكرم عبدالرحيم


٩/ ٨/ ٢٠١١
تصوير- أحمد المصرى
د. على السلمى فى مؤتمر مليونية فى حب مصر
فشل
الدكتور على السلمى، نائب رئيس مجلس الوزراء، فى إقناع ممثلى ٥٧ من القوى
السياسية بالتراجع عن تنظيم مظاهرات الجمعة المقبل بميدان التحرير تحت شعار
«فى حب مصر»، فيما أعلن كل من جماعة الإخوان المسلمين، و«ائتلاف الثورة»
وحزب التيار المصرى، والجماعة الإسلامية، رفضها المشاركة فى المظاهرات.
كان
«السلمى»، عقد اجتماعاً أمس مع ممثلى ٥٧ من الأحزاب والحركات والائتلافات
السياسية والصوفية والأقباط، لإقناعهم بالتراجع عن مظاهرات الجمعة، ودعا فى
مؤتمر صحفى عقب اللقاء إلى تشكيل لجنة من القوى الثورية للحوار مع مجلس
الوزراء والمجلس العسكرى، مؤكداً أن مصر دولة مدنية ديمقراطية، ولن تنجح
محاولات صبغها بهوية أخرى.
وأصدرت القوى المشاركة فى اللقاء بياناً
تطالب فيه بإعادة هيكلة جهاز الشرطة، ووضع خطة عاجلة لمواجهة الانفلات
الأمنى، واستقلال القضاء والنيابات والإعلام والأزهر وتطهير المؤسسات
الحكومية وإقرار الحد الأدنى للأجور، ووقف المحاكمات العسكرية، ومنع رموز
الحزب الوطنى المنحل من العمل السياسى لدورة كاملة.
وشدد محمد علاء
أبوالعزايم، شيخ الطريقة العزمية، على أن الطرق الصوفية ستحشد أكبر عدد من
أتباعها فى ميدان التحرير، فيما أكد عصام شعبان، عضو الهيئة العليا للحزب
الشيوعى، أن الثوار لا يحتاجون إلى قانون للاعتصام فى التحرير، لأن الميدان
رمز للثورة، وقال محمد عادل، المتحدث باسم «٦ أبريل»، إن الاحتفالية ليست
ضد أحد، بل لإعلان التمسك بمدنية الدولة.
فى المقابل، وصفت الجماعة
الإسلامية على لسان عاصم عبدالماجد، المتحدث باسمها، مظاهرات ١٢ أغسطس
بأنها «جمعة توم وجيرى»، وذكر أن الصوفية من فلول النظام، وأن الليبراليين
انتحروا ٣ مرات، وأن نهاية اليساريين قريبة.
وقال كارم رضوان، عضو
الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان، إن ميدان
التحرير لابد أن يهدأ لإعطاء الحكومة والمجلس العسكرى الفرصة لتحقيق
المطالب.
وأرجع عبدالرحمن فارس، المتحدث باسم حزب «التيار المصرى»،
عدم المشاركة فى جمعة «فى حب مصر»، إلى أن حزبه لن يشارك فى مليونيات تكرس
للتفرقة، وذكر محمد القصاص، عضو «ائتلاف شباب الثورة»، أنهم لن يشاركوا فى
أى فعاليات ذات بعد طائفى.
فى سياق آخر، فض مجهولون اعتصام ميدان سعد
زغلول فى الإسكندرية، بعد الاشتباك مع المعتصمين الذين لم يزد عددهم على
٥٠ شخصاً أغلبهم من السيدات وأسر الشهداء وحركة «٦ أبريل» وحملة دعم
البرادعى والتحالف الاشتراكى.







 
avatar
Mekkey
Admin
Admin

عدد المساهمات : 918
تاريخ التسجيل : 2011-03-15
العمر : 25
الموقع : mekkey.hooxs.com

http://mekkey.hooxs.com

Back to top Go down

Share this post on: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum