سلام ياشيخ المجاهدين سلام ياشيخ اسامة

Go down

سلام ياشيخ المجاهدين سلام ياشيخ اسامة  Empty سلام ياشيخ المجاهدين سلام ياشيخ اسامة

Post by hafiz khuffash on Mon May 02, 2011 9:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
سلام ياشيخ المجاهدين
سلام ياشيخ اسامة
سلام على الأحرار ، سلام على الأبرار ، سلام على الشرفاء ، سلام على الشهداء ، سلام يا ابن لادن ، بكاك غبار المعارك ، بكاك صوت البنادق ، بكتك الخيول وغيرة الفرسان ، بكتك السيوف ودعوة الحكم بالقرآن. يا من أضأت في درب الجهاد الشموع بكتك حتى الدموع.
طبت حيا ً يا من سللت سيفك في وجه الكفار المستعمرين ، وأضأت سراجا ً في درب جهاد المحتلين وطبت ميتا ً يا من هانت عليك نفسك في الله ، وتلذذت بالمشاق والمكاره في سبيل الله ونازعتك نفسك دوما ً الى لقاء الله .
يا أمة الجهاد ،
يا أمة الإستشهاد لقد أغمد اليوم سيف كان مسلولا ً للأخذ بثارك وكسرت بندقية كانت موجهة لقلب أعدائك ، واختفى صوت كان ينفث روح المقاومة في قلبك ، مات اليوم أسد كان يزأر في غاباتك، لقد أستشهد اليوم الشيخ اسامة بن لادن فعلى مثله تبكي الرجال وتفجع الأبطال وتكتب قصائد الشعراء وتلقى كلمات الخطباء ولكن الشيخ اسامة اليوم لا بواكي له ولا قصائد ولا كلمات .

يا عراق يا دار الخلافة!
يا من دنسك الكفار المحتلين ، قل لنخلك أن يزهوا فخرا ً باستشهاد شيخ المجاهدين ، وقل لنهريك أن يبكيا على من أراد أن يغسلهما من دنس المستعمرين ، ونادي مساجدك العتيقة وأمرها بالصلاة على من أراد عزتها ، وقل لها أن تتلوا فوق منابرها قول الله تعالى(( من المؤمنين رجال ٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)) .


أيتها السجينات المسلمات،
القابعات في سجون فلسطين و أبو غريب، قمن فابكين بندقية ً كانت موجهة على من أوغل في هتك أعراضكن وتسلى في تنكيس رؤوسكن ، قلن بصوت عال للسجان الذي يرقص طربا ً بموت الشيخ : (موتانا في الجنة وموتاكم في النار) ، واصرخن في وجه السجان الذي يسكر فرحا ً بكسر سيفكن (IMG:style_emoticons/default/sad.gif) الله مولانا ولا مولى لكم ) ، واقرأن معا ً بصوت واحد ، صوت تهتز منه الجدران ويرتعد منه قلب السجان قول الله تعالى : (( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا ً بل أحياءٌ عند ربهم يرزقون ، فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألاّ خوف عليهم ولا هم يحزنون )).

وداعا ًيا شيخ اسامة،
جاهدت لوقف الدوس على رقبة الأمة، أردت أن توقف التطرف بالعربدة على هامتنا ، أردت أن توقف جلد وجه الأمة مع كل خنجريغرس في قلب القدس ، أردت أن توقف إهانة الإمة مع كل كنيس يبنى حول الأقصى ومع كل ضربة فأس تدك أساسات الأقصى، أردت ...واردت الكثير،وكانت هذه اللإرادة درعاً لكرامتنا ومشحذاً لسيوفنا ونغمة ثأر في صهيل خيولنا .
وداعا ً ياشيخ أسامة ....وداعاً ياشيخ المجاهدين ......وداعاً يا حرارة قلوب الغيارى وداعاً يا سخونة دموع الثكالى .... وداعاً ياإبتسامة الشهداء ويا زغرودة العزة والكرامة ...وداعاًياشيخ أسامة .
ودعتك وعيني على صورتك وخلفك الرشاش المعطر الآن بدمائك الزكية فاستغرق البصر في الصورة وخيل الي أن رشاشك يبكي عليك فاقتربت فسمعته يقول : أنا مع صاحبي فوق الأرض وأنا مع صاحبي تحت الأرض ، ما زلت أحس بسخونة أنامله على الزناد وأراه يقاتل كالأسد الغاضب وأنا بين يديه ، وأراه يمشي عزيزا ً وأنا على كتفيه ، ما زلت أحس أنه معي ، صمت الرشاش والدموع بللت الزناد والطلقات ، جفف الرشاش دموعه وأتى بمصحف صغير وقال هذا المصحف وأنا كنا دائما ً معه لا نفترق عنه أبدا ً ، كان القرآن في صدره والمصحف في جيبه وكنت أنا في عقله وعلى كتفه وها أنا أسمع صوته وهو يقوم ليله يتلوا قول الله تعالى : (( يا أيها الذين أمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثقالتم الى الأرض ، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ، فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة الا قليل ، الا تنفروا يعذبكم عذابا ً أليما ً ويستبدل قوما ً غيركم ولا تضروه شيئا ً والله على كل شيء قدير)) ، واستغرق الرشاش بذكرياته مع صاحبه ورجع بي الخيال وقلت وداعاً ياشيخ أسامة .
سنقول للذين دقوا كوؤس الخمر على موتك ورقصوا طربا على دمائك وغنوا وهم سكارى على أشلائك أن استشهادك مسمار في نعشهم ودماؤك الحمراء طوفان يغرق غرورهم وأشلاؤك الطاهرة زلزال يهدم كبريائهم وهو بداية النهاية ان شاء الله.


وداعا ً يا شيخ أسامة.
لقدكنت صوت يجلد ظهر الأمة عندما تغفو او تستكين ،لقد كنت وقوداً يزود الأمة في حركتها نحو عزتها وكرامتها ،لقد كنت وأنت متخفياً نداءًً يأتي من بعيد ولكنه مسموع ،نداءً يقطر دماً يسري في دماء الأمة يبقيها ساخنة حتى لا تفتر ،لقد كنت وأنت مطارد حبلاً غليظاً يلقى من أعلى لينشل همم الأمة من سفوح اليأس والقنوط، لقد كنت ناراً تحت قدر الأمة يسخنها حتى لا تبرد ثم تأسن وتفسد .
الى اللقاء يا وجع الفرسان ....الى اللقاء ياجرح الكرامة ....وإلى اللقاء يا كسرالخواطر ونزف القلوب.
كنت متخفياً ولكنا كنا نراك في ثوراتنا ،كنا نراك وأنت تضرب معنا باليد العزلاء جدار الخوف والصمت ،كنا نسمع صوتك مع كل هتاف يخرج متبختر من حناجرنا ،كنا نحس بلهيب جسدك مع كل برد قارص يتحرش بثورتنا كنت معنا وستبقى معنا لأننا بحاجة لك وسنبقى بحاجة لك سنبقى بحاجة الى دمائك عندما يرهقنا النزيف ،
ومضيت أسير الى بيتي وصورتك لا تفارق خيالي وأنا أتلوا قول الله تعالى (( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون ان كنتم مؤمنين ، ان يمسسكم قرحٌ فقد مس القوم قرحٌ مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين )) ، نعم ويتخذ منكم شهداء ، فالشهداء يصطفيهم الله من بين عباده هنيئا ً لك يا شيخ أسامة بإصطفاء الله لك .
إلى اللقاء يا شيخ أسامة.... إلى اللقاء......



زياد غزال
الاحد
2/5/2011

hafiz khuffash
عضو جيد
عضو جيد

عدد المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 2011-03-18
العمر : 27

Back to top Go down

سلام ياشيخ المجاهدين سلام ياشيخ اسامة  Empty Re: سلام ياشيخ المجاهدين سلام ياشيخ اسامة

Post by Mekkey on Tue May 03, 2011 3:52 am

إن لله وإن اليه راجعون لله ما أخذ ولله ما أعطي والله المنتقم من القوم الظالمين






سلام ياشيخ المجاهدين سلام ياشيخ اسامة  53449156 
سلام ياشيخ المجاهدين سلام ياشيخ اسامة  A3e7be10
Mekkey
Mekkey
Admin
Admin

عدد المساهمات : 918
تاريخ التسجيل : 2011-03-15
العمر : 26
الموقع : mekkey.hooxs.com

http://mekkey.hooxs.com

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum